التخطي إلى المحتوى
أسباب تزيد من خطر إصابتك بانقطاع النفس أثناء النوم


انقطاع النفس أثناء النوم هو الشكل الأكثر شيوعًا من اضطرابات النفس فهناك عدة أنواع من انقطاع النفس الانسدادي النومي، إلا أن أكثرها شيوعًا هو انقطاع النفس الانسدادي النومي يحدث هذا النوع من انقطاع النفس عندما تسترخي عضلات الحلق بشكل متقطع وتغلق مجرى الهواء أثناء النوم.


وحسب ما ذكره موقع mayoclinic تشمل مؤشرات انقطاع النفس الانسدادي النومي وأعراضه ما يلي:


-فرط النعاس نهارًا


-الشخير بصوت عال


-نوبات ملحوظة من توقف التنفس أثناء النوم


-الاستيقاظ المفاجئ مصحوبًا باللهث أو الاختناق


-الاستيقاظ بفم جاف أو حلق ملتهب


-الصداع الصباحي


-صعوبة التركيز خلال النهار


-تغيرات الحالة المزاجية مثل الاكتئاب أو سهولة الاستثارة


-ارتفاع ضغط الدم


-الاستيقاظ من النوم مع لهاث أو اختناق


-توقف التنفس أثناء النوم


-الدوخة الشديدة خلال النهار بدرجة تسبب النوم أثناء العمل أو مشاهدة التلفاز أو حتى قيادة السيارة


يحدث انقطاع النفس الانسدادي النومي عند ارتخاء العضلات الموجودة في الجزء الخلفي من حلقك أكثر من اللازم بما لا يسمح بالتنفس الطبيعي وهذه العضلات تدعم هياكل مثل الجزء الخلفي من سطح الفم (الحنك الرخو)، وقطعة النسيج المثلثة المتدلية من الحنك الرخو (اللهاة) واللوزتين واللسان.


وعندما ترتخي العضلات، يضيق مجرى الهواء أو ينغلق عند الشهيق، ما يعوق تنفسك لمدة 10 ثوان أو أكثر وقد يخفض هذا مستوى الأكسجين في الدم ويسبب تراكم ثاني أكسيد الكربون.


يشعر مخك بعدم قدرتك على التنفس، ويوقظك من النوم فورًا حتى تتمكن من إعادة فتح مجرى الهواء عادة ما تكون هذه الاستفاقة قصيرة، إلى درجة أنك لا تتذكرها.


قد تستيقظ شاعرًا بضيق في النفس يزول من تلقاء نفسه بسرعة عند أخذ نفس عميق أو اثنين ربما يصدر منك صوت شخير أو اختناق أو لهاث.


وقد يتكرر هذا النمط من خمس مرات إلى 30 مرة أو أكثر كل ساعة على مدار الليل تعوق هذه الاضطرابات قدرتك على الوصول إلى مراحل النوم العميقة والمريحة، وستشعر على الأرجح بالنعاس خلال ساعات الاستيقاظ.


قد لا يكون الأشخاص المصابون بانقطاع النفس الانسدادي النومي على دراية بنومهم المتقطع. ولا يدرك الكثير من المصابين بهذا النوع من انقطاع النفس النومي أنهم لم ينالوا قسطًا كافيًا من النوم طوال الليل.


قد يصاب أي شخص بانقطاع النفس الانسدادي النومي ومع ذلك، هناك عوامل معينة تضعك في خطر متزايد، ويشمل ذلك:


-الوزن الزائد معظم الأشخاص المصابين بانقطاع النفَس الانسدادي النومي، وليس كلهم، لديهم زيادة في الوزن. فالترسبات الدهنية حول مجرى الهواء العُلوي يمكن أن تعوق عملية التنفس. كذلك يمكن للحالات الطبية المرتبطة بالسمنة، مثل قصور الدرقية ومتلازمة تكيُّس المِبيَض، أن تسبِّب انقطاع النفَس الانسدادي النومي.


-التقدم في العمر يزداد خطر الإصابة بانقطاع النفس الانسدادي النومي مع تقدمك في العمر، ولكن يبدو أنه يستقر بعد فترة الستينيات والسبعينيات من العمر.


-ضيق المجرى الهوائي


-ارتفاع ضغط الدم


-الاحتقان الأنفي المزمن


-التدخين


-داء السكري


-وجود تاريخ عائلي من الإصابة بانقطاع النفس الانسدادي النومي قد يزيد وجود أفراد في العائلة مصابين بانقطاع النفس الانسدادي النومي من احتمالية إصابتك بهذه الحالة.


-الربو وجدت الأبحاث ارتباطًا بين الربو وخطر الإصابة بانقطاع النفس الانسدادي النومي.

Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في موقع شاهد الان بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.