التخطي إلى المحتوى
نظام الكيتو.. يحسن نسبة سكر الدم وينقص الوزن وآثاره قد تكون سلبية على القلب


الكيتوهو نظام يتم الحصول فيه على الطاقة بشكل أساسي من الدهون ، بينما تكون البروتينات والكربوهيدرات محدودة، و يؤدي نقص الكربوهيدرات إلى دخول الجسم في حالة الكيتونية، حيث تستمد الطاقة من تكسير الدهون، وعلى الرغم من بعض الفوائد الواعدة ، إلا أن هناك مخاوف من أن تناول الدهون بكميات كبيرة ليس بصحة جيدة للقلب، وعلى وجه التحديد ، تساهم الدهون المشتقة من الأطعمة المصنعة والمنتجات الحيوانية في ارتفاع نسبة الكوليسترول ، مما يزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية، وفقا لما نشره موقع verywellhealth


ويعود تاريخ نظام كيتو الغذائي إلى عشرينيات القرن الماضي عندما تم استخدامه لعلاج اضطراب النوبات عند الأطفال، كما وجد أنه مفيد في السيطرة على نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري، وكان التركيزعلى المبادئ التوجيهية الغذائية في العقود العديدة الماضية على اتباع نظام غذائي منخفض الدهون ، ولكن استمرار ارتفاع معدلات السمنة ومرض السكري جدد الاهتمام بنظام كيتو الغذائي لدوره في إنقاص الوزن وإدارة نسبة السكر في الدم.


وأظهرت الدراسات أيضًا آثارًا مفيدة على بعض علامات التمثيل الغذائي في نظام كيتو الغذائي، يقلل النظام الغذائي من الدهون الثلاثية ، وهي نوع من الدهون في الدم ، عندما تتواجد بمستويات عالية ، فإنها تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية والتهاب البنكرياس .


ويرتبط نظام كيتو الغذائي بمستويات أعلى من البروتين الدهني عالي الكثافة ، وهو بروتين دهني يُعرف باسم الكوليسترول الجيد والذي يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب. 2 على الرغم من هذه الآثار الواعدة ، يرتبط نظام كيتو الغذائي أيضًا بمستويات أعلى من LDL أو الكوليسترول السيئ الذي يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.


 

Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في موقع شاهد الان بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.