التخطي إلى المحتوى
لقطات شديدة الندرة من عام 1938 تظهر حياة اليهود ببلدة بولندية قبل “الهولوكوست”

في عام 1938، كان 3 آلاف يهودي من بين سكان بلدة ميشيل البولندية الصغير. كل ما تبقى منهم هو بضع دقائق على شريط أفلام 16 ملم والذي تم حفظه واستكشافه في الفيلم الوثائقي “Three Minutes: A Lengthening”.

شرّحت المخرجة بيانكا ستيغتر المشاهد لقطة بلقطة لاستخلاص كل شيء ممكن من مجتمع كان سيدمره النازيون قريبًا.

أشارت المخرجة إلى أنه “من النادر الحصول على لقطات من ذلك الوقت من بلدة صغيرة، والأكثر ندرة أن جزءًا كبيرًا منها بالألوان”.

كما أكدت ستيغتر على أن دافعها الرئيسي “هو السماح لهذه الصور بالعيش، كما تعلم، ليس إيقافها، وإنما منحها مساحة ليشاهدها الناس حقًا”.

من جانبه، قال غلين كورتز، مؤلف “Three Minutes: A Lengthening”، إن “هذا ما نحاول القيام به، رسم هذا الخط الفاصل بين ما يمكن تذكره ويمكن الحفاظ عليه، والحجم الهائل لما فقد”.

Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في موقع شاهد الان بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.