التخطي إلى المحتوى
إزاى تنسى “الإكس” بسهولة؟ خطوات بسيطة منها التطوع فى الأعمال الخيرية


يشعر الكثير من الأشخاص بالألم والحزن بعد الانفصال عن الحبيب، وقد يصل الأمر إلى عدم القدرة على تخطى هذه المرحلة والمضى قدماً، والثقة بأى شخص آخر، ولتجنب ذلك، ينصح باتباع عدة نصائح لنسيان “الإكس”، والتى نستعرضها فى هذا التقرير، وفقاً لما ذكره موقع “timesofindia”.


 


إزاى تنسى الإكس خلال خطوات بسيطة ؟


 


مشاركة الأفكار والألم


يساعدك البكاء فى التعبير عن حزنك وألمك الذى تشعر به بعد الانفصال، لكن يفضل أيضاً مشاركة أهل الثقة والفضفضة لهم لتخفيف الشعور بألم الفراق، مثل أصدقاء أهل للثقة أو أحد الأقارب.


 


ممارسة بعض الأنشطة


ويوجد طريقة للتغلب على الشعور بالألم وهى ممارسة بعض الأنشطة عن طريق توجيه ذلك الألم لفعل شيء مفيد، مثل طلاء أشياء قديمة، وتحويلها لشىء آخر، وتنظيف الغرفة أو المنزل، ويمكن تنظيف الثلاجة، ويمكن تجربة البستنة، مع تجنب الجلوس بمفردك لتجنب الوحدة.


 


كتابة يوميات


لا يستطيع أحد الطرفين نسيان العديد من الذكريات التى كانت تجمعه بالطرف الآخر، لذلك يفضل أن يلجأ إلى كتابة يومياته وشعوره الحالى بعد الانفصال حتى يتخلص من المشاعر السلبية.


 


الركض واليوجا


يمكن أن الذهاب للركض بعض الوقت، أو ممارسة رياضة اليوجا، والرقص، ويمكن إنشاء مقاطع فيديو ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعى، أهم شىء أن يظل الذهن مشغولا بشىء لاكتشاف النفس من جديد.


 


السفر


بدل الجلوس فى البيت الذى يزيد من الشعور بالكآبة، ينصح بالسفر لأى مكان، لمشاهدة المعالم السياحية وإلتقاط بعض الصور التذكارية.


 


التطوع


يساعد التطوع فى الشعور ببعض الراحة وتحسين الحالة النفسية، كما يساعد فى التخلص من الطاقة السلبية مع القيام ببعض الأعمال الخيرية، وهذا يجعل الشخص يشعر بالإنجاز وقد يكون مصدر إلهاء له عن التفكير فى الحبيب السابق.

السفر
السفر


 

انشطة انتاجية
انشطة 


 

تطوع
تطوع


 

مشاركة الافكار
مشاركة الافكار


 

يوميات
يوميات


 

Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في موقع شاهد الان بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.