التخطي إلى المحتوى
توتال إنرجي: لا نزود المقاتلات الروسية التي تضرب أوكرانيا بالوقود

(CNN)– أعلنت شركة توتال إنرجي الفرنسية العملاقة للنفط والغاز، يوم الجمعة، أنها أكملت بيع حصتها في شركة روسية تنتج وقود الطائرات، وأكدت أنها لا تزود المقاتلات الروسية التي تضرب أوكرانيا بالوقود.

وجاء هذا الإعلان بعد نشر صحيفة لوموند الفرنسية، يوم الخميس، تقريرا مفاده أن “الشركة الفرنسية وشريكتها المحلية نوفاتيك تديران حقل الغاز الذي يستخدم إنتاجه، بمجرد تحويله إلى كيروسين، لتزويد الطائرات المقاتلة الروسية بالوقود، في الحرب على أوكرانيا”.

وذكرت توتال إنرجي أنها باعت حصتها التي تبلغ 49% من أسهم شركة تيرنفتجاز التي تدير الحقل إلى نوفاتك.

وردت الشركة الفرنسية على تقرير لوموند، بأنها لا تملك تصريحا لبيع الوقود داخل روسيا، وقالت إن التقارير الإعلامية والدعوات للتحقيق في أنشطتها “ليس لها أي أساس في الواقع على الإطلاق”، وأكدت أنها “لا تنتج وقودا للطائرات الجيش الروسي”.

وأعلنت الشركة الفرنسية بيع حصتها في الشركة التي تدير الحقل.

في غضون ذلك، دعا دميترو كوليبا وزير الخارجية الأوكراني، توتال إنرجي إلى الانسحاب من روسيا.

يذكر أن الشركة الفرنسية ذكرت، في وقت سابق من هذا العام، أنها ستتوقف عن شراء النفط والمنتجات النفطية الروسية بحلول نهاية عام 2022 على أبعد تقدير، لكنها قالت إنها ستستمر في شراء الغاز الطبيعي من روسيا.

وقالت، في بيان: “على عكس إمدادات النفط، يبدو أن القدرات اللوجستية للغاز في أوروبا تجعل من الصعب الاستغناء عن الغاز الروسي في العامين أو الثلاثة أعوام المقبلة دون التأثير على إمدادات الطاقة في القارة.”

وقالت الشركة إنها ستعمل على تعبئة المنتجات النفطية من أماكن أخرى ، وخاصة الديزل الذي تنتجه مصفاة ساتورب في السعودية.

وبحسب البيان، شكلت عقود توتال إنرجي للنفط الروسي 12٪ من صادرات الديزل الروسية إلى الاتحاد الأوروبي في عام 2021.

وأكدت الشركة الفرنسية مجددا، في البيان، أنها “لا تدير أي حقول نفط أو غاز أو مصانع غاز طبيعي مسال في روسيا وتتجه نحو تعليق تدريجي لأنشطتها في روسيا”.

Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في موقع شاهد الان بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.