التخطي إلى المحتوى
محكمة أمريكية تبطل دعوى قضائية ضد متحف ألمانى بشأن كنز من العصور الوسطى

ألغت محكمة أمريكية دعوى قضائية ضد متحف ألماني بشأن كنز دفين من العصور الوسطى رفعه ورثة تجار فنون من الحقبة النازية ، قائلة إن الولايات المتحدة تفتقر إلى الولاية القضائية للنظر في مثل هذه الدعوى.


 


وقالت المؤسسة التي تشرف على متاحف برلين في بيان أمس الثلاثاء إن محكمة مقاطعة كولومبيا الأمريكية وافقت الأسبوع الماضي على اقتراح المؤسسة برفض دعوى التعويض المرفوعة ضدها في عام 2015 ، مما أدى إلى إنهاء القضية في الولايات المتحدة مع عدم وجود استئناف من قبل المدعي.


 


ويشمل الكنز الذي هو محور نزاع طويل بشأن الملكية ، صلبان من الفضة والذهب ، ومذابح ، وأعمال فضية معقدة ، وآثار أخرى تبلغ قيمتها أكثر من 200 مليون يورو (175 مليون جنيه إسترليني).


 


 


وتعتبر المجموعة التي تم عرضها في برلين منذ أوائل الستينيات وهي الآن في متحف بودي بالمدينة ، أكبر مجموعة من كنوز الكنيسة الألمانية في متناول الجمهور.


 


وأكد الورثة أن أسلافهم لم يكن لديهم خيار سوى بيع القطع الأثرية في عام 1935 إلى الحكومة الألمانية مقابل أقل من قيمتها.


 


وقالت المؤسسة التي تديرها الدولة المالكة للمجموعة إن هواة الجمع لم يجبروا على بيع الكنوز مجادلة من بين أمور أخرى بأن المجموعة لم تكن موجودة حتى في ألمانيا وقت بيعها.


 


ورحب هيرمان بارزينجر رئيس المؤسسة التى تدير متحفStiftung Preussischer Kulturbesitz  بقرار المحكمة وفقا للجارديان البريطانية.


 


وقال بارزينجر  :”مسرور بحكم محكمة المقاطعة ، الذي يؤكد تقييم المتحف حول الكنز الأُثرى منذ فترة طويلة بأن هذه الدعوى القضائية التي تسعى لاستعادة كنز Guelph يجب ألا يتم الاستماع إليها في محكمة أمريكية”.


 


وأضاف: “لقد أكد المتحف أيضًا منذ فترة طويلة أن هذه الدعوى تفتقر إلى الجدارة ، لأن بيع Guelph Treasure في عام 1935 لم يكن بيعًا قسريًا بسبب الاضطهاد النازي”.


 

كنز
 


 

Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في موقع شاهد الان بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.