التخطي إلى المحتوى
تخلوا عن الدولار: 75٪ من المعاملات في الاتحاد الأوراسي تجري بالعملات المحلية

تخلوا عن الدولار: 75٪ من المعاملات في الاتحاد الأوراسي تجري بالعملات المحلية

RT

تخلوا عن الدولار: 75٪ من المعاملات في الاتحاد الأوراسي تجري بالعملات المحلية

تحت العنوان أعلاه، كتبت صوفيا ساموفالوفا، في “إزفيستيا”، حول دور العقوبات في تسريع عملية التحول في التجارة البينية إلى العملات المحلية.

 

 

وجاء في المقال: قال رئيس الحكومة الروسية ميخائيل ميشوستين، في اجتماع للمجلس الحكومي الأوراسي، إن حجم التسويات المالية المتبادلة بالعملات الوطنية على أراضي الاتحاد الاقتصادي الأوراسي (روسيا وبيلاروس وأرمينيا وكازاخستان وقيرغيزستان) نما إلى 75٪.

لم يظهر مؤشر 75٪ بين عشية وضحاها، كما يقول سيرغي ريكيدا، الأستاذ المساعد في قسم التكامل الاقتصادي الأوراسي في معهد القانون والأمن القومي بأكاديمية الاقتصاد والإدارة الوطنية التابعة لرئاسة روسيا.

وأضاف:

“ومن الجدير بالذكر أن الدول تتجه نحو هذا المؤشر منذ العام 2015. وقد بلغت حصة الروبل في التسويات المتبادلة بين دول الاتحاد 68٪، وحصة الدولار واليورو 30٪”.

ووفقا له، بالنسبة للاقتصاد الروسي، تعني زيادة حصة العملات الوطنية في حسابات دول الاتحاد الاقتصادي الأوراسي، أولا وقبل كل شيء، مزيدا من الاستقرار في النظام المالي.

ويستشهد المحلل في FG “Finam”، الكسندر بوتافين ببيانات اللجنة الاقتصادية الأوراسية، فيقول: “من 74٪ من إجمالي حجم التسويات بالعملات الوطنية، كانت حصة الأسد للروبل: ففي العام 2021، أجريت 71.5٪ من المعاملات بالعملة الروسية، مقابل 26.2٪ بالدولار واليورو”.

“هذه النتيجة منطقية تماما، لأن روسيا وجدت نفسها، هذا العام مع بدء العملية الخاصة في أوكرانيا، تحت عقوبات غربية صارمة للغاية، وأصبحت المعاملات بالعملات الأجنبية، من خلال نظام SWIFT، محظورة بسبب ذلك. ومن المتوقع تماما في هذه الحالة أن تبذل السلطات الروسية جهودا لتطبيع التجارة الخارجية مع الدول الأخرى باستخدام العملات الوطنية. هذا العام، سيستمر الروبل في الهيمنة على المعاملات بين دول الاتحاد الاقتصادي الأوراسي، ما يعني أن الطلب عليه سوف يستمر”. ووفقا لبوتافين، يمكننا أن نتوقع في السنوات القادمة زيادة في التسويات بالعملات الصديقة، والتي ستحل جزئيا محل الدولار واليورو.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

Source link

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المصدر اعلاه وقد قام فريق التحرير في موقع مصادر بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.